جرينتش+2 04:42 PM

الخطة الاستراتيجية

 الخطة الاستراتيجية للتجمع النسائي الديمقراطي اللبناني

2007- 2008

رؤية التجمع:
  • التجمع النسائي جزء من حركة نسائية ديمقراطية علمانية مطلبية.

  • مرجعيتنا المعاهدات والمواثيق الدولية، والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والإعلان العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

  • نطمح إلى:

  • المساواة التامة بين الجنسين.

  • حركة نسائية مطلبية غير مرتهنة، قادرة على تحديد إستراتيجيتها وخطط عملها، تبني تحالفاتها مع القوى الديمقراطية والنقابية والحزبية، بحيث تكون حركة تغييرية، تحديثية، ضاغطة في المجتمع.

  • نمو تيار ديمقراطي يخرق الطوائف وتكون الحركة النسائية جزءامنه.

  • نظام سياسي يعزز السلم الأهلي، ويكرس الحريات العامة والحريات الفردية.

بعد نقاش مستفيض لنقاط القوّة والضعف في الوضع الداخلي الخاص بالتجمع، والفرص والعقبات في المجتمع الوطني العام، تقرر ان تكون الخطة الاستراتيجية لمدة سنتين فقط خاصة ان انتخابات الهيئة الادارية القادمة ستكون عام 2008.

الاهداف العامة للخطة:

تحددت الاهداف على الشكل التالي:

  1. بلورة فكر التجمع كحركة نسائية ديقراطية علمانية مطلبية تسعى الى تحقيق المساواة الكاملة بين الجنسين.

  2. تطوير الهيكلية التنظيمية للتجمع مما يضمن حسن الاداء وفقاً للمبادئ الديمقراطية وفعالية الحملات المطلبية.

  3. الغاء التمييز ضد المرأة في قانون العقوبات والجنسية.

  4. تمكين المرأة في المجال الاقتصادي والإجتماعي والثقافي.

الاهداف الخاصة:

  1. تعميق الوعي لعضوات التجمع وربطه بالممارسة.

  2. اعادة هيكلية التنظيم للتجمع بما يشمل: آليات عمل الفروع واللجان وتوزيع وتوصيف المهام.

  3. تعزيز قدرات العضوات في مجال الممارسة الديمقراطية وقيادة الحملات المطلبية.

  4. زيادة عدد عضوات التجمع بنسبة 40 %.

  5. مساعدة النساء لمواحهة العنف المسلط عليهن

  6. الاستمرار واستكمال حملة قانون العقوبات وقانون الجنسية والمشاركة السياسية.

  7. الحوار ضمن الحركة النسائية اللبنانية والمجتمع المدني والسياسي حول قضايا المرأة.

  8. الحوار مع الهيئات النسائية العربية حول قضايا المرأة.

    • النشاطات:

الى جانب حرصه على تطوير البرامج المطبقة (مناهضة العنف ضد المرأةتعليم الكبارالتربية على حقوق المرأة الانسان)، يسعى التجمع الى اطلاق برامج جديدة ضرورية لتحقيق الاهداف المحددة للاعوام 2007 و 2008.

اولاً: اللقاءات الحوارية لتعميق المفاهيم:

بناءً على التقيم السنوي للنشاطات إقترح عقد سلسلة لقاءات نقاش حواري لكافة عضوات التجمع حول المفاهيم الأساسية المتعلقة بفكر التجمع .

هدف اللقاءات:

  1. توحيد المفاهيم لدى العضوات في التجمع.

  2. تعميق وعيهن بهذه المفاهيم.

مواضيع اللقاءات:

تتمحور المواضيع حول المفاهيم التالية: تحليل الواقع والتطورات السياسية الراهنةمفهوم العلمنة– مفهوم الديمقراطيةمفهوم المساواة الجندريةمفهوم المواطنة.

آلية ووتيرة عقد اللقاءات:
تعقداللقاءات على مدى سنتين بمعدل تلاثة محاور لكل سنة (النقاش السياسي يعاد سنوياً) كل محور ينفذ على مرحلتين:

المرحلة الأولى: تعقد مركزياً يشارك فيها عضوات الهيئة الإدارية وعضوات الهيئات المسؤولة في الفروع مع منسقات البرامج .

المرحلة الثانية: تعقد لقاءات للمحاور التي نوقشت في المرحلة الأولى في جميع الفروع يشارك فيها جميع العضوات في الفرع .

وسوف يتم إعتماد عدة طرق للنقاش: ممكن من خلال نقاش فيلم او كتاب او نصوص– نقاش حالات– محاضرة مع نقاش

تشرف على تنتظيم وتنسيق اللقاءات منسقة مركزية بدوام جزئي.

ثانياً: برنامج اعادة تنظيم هيكلية التجمع:

يحرص التجمع على اعادة النظر ومراجعة جميع التحركات التي اعتمدت لاستقطاب عضوات جدد. ومن المتوقع تعيين شخص مسؤول يتولى مراجعة استراتيجية التجمع المعتمدة في مجال الاستقطاب والعمل على تطويرها. هذا فضلاً عن تنظيم دورات تدريبية متخصصة لتعزيز قدرات العاملين في هذا المجال.

الهيئة العامة للتجمع:

تنعقد الهيئة العامة للتجمع مرتين خلال تنفيذ الخطة وتنظم على شكل ورشات عمل من أجل قييم الأنشطة والبرامج المنفذة وإقرار خطة عمل العام القادم.

  1. العام 2007: يعقد لمدة يومين أيام في فصل الربيع.

  2. العام 2008: يعقد لمدة تلاثة أيام ويختتم بالإنتخابات للهيئة الإدارية الجديدة في الربيع.

ثالثاً: برنامج نشر تقافة حقوق المرأة والمواطنة:

الإحتياج:

ان الجهل بحقوق المرأة ما زال يعم كل الأوساط اللبنانية، حتى في الجامعات الحقوقية لا يعطوا أهمية لمادة حقوق الإنسان، فهي مادة إختيارية فكيف الحال بحقوق المرأة. أمام ذلك نرى من واجبنا التوعية على حقوقنا وعلى الإتفاقات الدولية التي رفعت من شأن الإنسان وعزَزت قضية المرأة، وان نتسلح بهذه الآليات الدولية كقوة معنوية كونها ركيزة إنطلاقنا نحو تحديث القوانين بإعتبارها أي القوانين والإتفاقات الدولية المصدر المتقدم والحديث للتشريعات.

غاية هذا البرنامج:

  1. ممارسة الحقوق وفقاً للقوانين اللبنانية المرعية الإجراء.

  2. وعي إمكانية تطوير هذه القوانين وإستحداث قوانين جديدة من أجل تمكين النساء من تطوير اوضاعهن والمساهمة الفعالة في تطوير المجتمع اللبناني الذي نطمح الى ان يكون ديمقراطياً علمانياً.

بناءً عليه فقد أدرج التجمع ضمن خطته برنامج التربية على نشر ثقافة حقوق الإنسان بشكل عام, وحقوق المرأة بشكل خاص, وإعداد الكادرات وتطوير قدراتها لنشر هذه الثقافة.

وصف البرنامج

هدف البرنامج:

  • حماية حقوق الإنسان وحقوق المرأة.

  • وعي إمكانية تطوير القوانين المحلية وفقاً للإتفاقيات الدولية.

  • توسيع قاعدة المستفيدين والمستفدات من ثقافة حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص.

  • تطوير المعارف النظرية والمهارات التطبيقية في مجال حقوق الإنسان لدى كوادر ناشطة في الشأن العام.

وصف الأنشطة القائمة لهذا البرنامج

يتركز نشاط البرنامج على 3 محاور:

المحور الأول: تنظيم والمساهمة في الحملات الضاغطة.

المحور الثاني: تنظيم سلسلة لقاءات توعية وتمكين لعضوات التجمع.

المحور الثالث:تنظيم 4 دورات تدريبية متخصصة.

المحور الرابع:تدريب وتمكين كادرات التجمع.

  1. المحور الأول: تنظيم الحملات الضاغطة

سيتم الإعداد واوالتنظيم واوالمساهمة في تنفيذ الحملات الضاغطة التالية:

  • الحملة الأولى حول إلغاء التمييز ضد المرأة في قانون الجنسية اللبنانيوسيتم التنسيق للإعداد والتنظيم لهذة الحملة مع مركز التدريب على الجندر.

  • الحملة الثانية حول إلغاء التمييز ضد المرأة في المجال الإقتصادي وسيتم الإعداد لها وتنفيذها بالشراكة مع الشبكة النسائية اللبنانية.

  • الحملة الثالثة :حول إلغاء التمييز ضد المرأة في قانون العقوبات اللبنانيهذه الحملة التي بدأت بالشراكة مع الشيكة النسائية اللبنانية صيف 2005 وتستمر حتى تعديل القانون، بخاصة ان لجنة الإدارة والعدل النيابية ما زالت تدرس مشروع القانون الجديد لتعديله ،وقد أخذت وجهة عامة للتعديل.

  1. المحور الثاني: تنظيم سلسلة لقاءات توعية وتمكين لعضوات التجمع

سوف تقوم هيئات فروع التجمع بتنظيم 36لقاء توعية وتحسيس على حقوق المرأة في كافة مراكز التجمع بمعدل سبع لقاءات سنوياً في أربع فروع /مراكز(بيروت والرمل العاليالزوقالشمالالبقاع) . تشارك في الإعداد والتنظيم والتقديم لهذه اللقاءات كادرات في التجمع اللواتي استفدن من برنامج حقوق الإنسان بخاصة الدورات التدريبية التمكينية والمتخصصة بحقوق المرأة وحقوق الإنسان التي نظمها التجمع على مدار السنوات الثلاثة السابقة.

مهمة اللقاءات:

  1. نشر ثقافة حقوق المرأة من ضمن حقوق الإنسان .

  2. حماية حقوق الإنسان .

  3. تمكين كادرات التجمع.

  4. إستقطاب عضوات جديدات للتجمع.

هدف اللقاءات:

  1. معرفة القانون المحلي (الوطني) .

  2. معرفة المواثيق والإتفاقيات والإعلانات العالمية.

الفئة المستهدفة: عضوات وصديقات فروع التجمع كافة بالإضافة الى بعض و الى طلاب وطالبات.

وصف النشاط:

الطريقة المعتمدة في تنفيذ هذه اللقاءات تضمنت:

  1. الإطار النظري .

  2. الإطار العملي.

محتوى اللقاء:

أ الإطار النظري :شمل التعرف على المواثيق الدولية التالية :

  1. شرعة حقوق الإنسان (الإعلان والعهدين الدوليين لحقوق الإنسان).

  2. إتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

  3. الإعلان العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

ب الإطار العملي :تنظيم ورشة عمل لكل موضوع يتم فيها إجراء مقارنة بين القانون المحلي والإتفاقية الدولية بهدف التحسيس على الواقع المعاش الذي يوجد فيه إنتهاكات لحقوق الإنسان بالإضافة الى القوانين المحلية المجحفة بحقوق الإنسان عامة وبحقوق المرأة و التمييز ضدها والعنف المسلط عليها خاصة.

من أهم المواضيع التي سيتم التطرق لها :

  • الفقر كإنتهاك لحقوق الإنسان

  • الحملة الدولية لمناهضة الفقر

  • أهداف الألفية للتنمية

  • واقع وتحديات الإصلاح و التغيير الديمقراطي

  • دور العلمنة في إخراج لبنان من الواقع الطائفي

  • بناء وتعزيز المواطنية

من أهم القوانين الوطنية التي سيتم التطرق لها:

قوانين الأحوال الشخصية، قانون الجنسية، قوانين العمل ,بعض الأحكام للقوانين الجنائية (فيما يتعلق بجريمة الشرف– التعدي– الإغتصاب).

  1. المحور الثالث: تنظيم 4دورات تدريبية متخصصة

غاية التدريب: تمكين وزيادة معارف ومهارات المتدربات لتنظيم واعداد لقاءات التوعية في الحملات، وبناء قدرات كادرات هيئات التجمع.

الفئة المستهدفة بالتدريب: كادرات من عضوات وصديقات التجمع اللواتي سينشطن في تنفيذ الحملات من كافة المناطق اللبنانية ومن عضوات كافة هيئات الفروع. كل دورة تستفيد منها 25 مشاركة.

مدة التدريب: 12 ساعة تدريبية / يومين.

منهجية التدريب:سوف يتم التدريب على قاعدة مبدأ التعلم بالمشاركة والنقاش في جميع الدورات وذلك عند استخدام مجموعات العمل الصغيرة, لعب الادوار, دراسة الحالات, التمرين على مستوى جماعي وفردي والمحاضرة مع نقاش (محاضرة معدلة)

مكان التدريب:تنظم الدورات في مراكز التجمع وهي مجهزة بمستلزمات التدريب (قاعاتبروجكتورلوح قلاب-flip chart- projector ).

إطار المحتوى التدريبي للدورات:

  • المحور الأول:محور المشاركة السياسية للمرأة اللبنانية

الهدف العام للدورة:التعرّف على حقوق وواقعمشاركة المرأة اللبنانية في الحياة السياسية.

الأهداف الخاصة:

  • تحديد الحقوق السياسية كما وردت في الإتفاقات الدولية.

  • التعرف على الواقع اللبناني لمشاركة المرأة السياسية.

  • تحديد المعوقات التي تحد من مشاركة المرأة اللبنانية السياسية.

  • معرفة كيفية تفعيل دور المرأة اللبنانية في الحياة السياسية.

  • المحور الثاني:إلغاء التمييز ضد المرأة في قانون العقوبات اللبناني

الهدف العام للدورة:التعرف على مواد قانون العقوبات اللبناني التي تميز ضد المرأة بالمقارنة مع الاتفاقية الدولية للمرأة.

الأهداف الخاصة:

  • تحديد مفهوم التمييز ضد المرأة وفق إتفاقية السيداو.

  • تحديد التحفظات اللبنانية على هذه الاتفاقية.

  • معرفة الابعاد الاجتماعيةالثقافية للتمييز ضد المرأة.

  • تحديد التمييز ضد المرأة في قانون العقوبات اللبناني: ما يسمّى بجريمة الشرفالاغتصابالزنىالاغتصاب الزوجيحماية النساء من العنف الممارس ضدهن.

  • المحور الثالث:حقوق المرأة الإنسانية.

الهدف العام للدورة:تحديد حقوق المرأة ضمن حقوق الإنسان.

الأهداف الخاصة:

التعرف على نشأة وتطور حقوق الإنسان.

تحديد المفاهيم الجندرية.

معرفة تطور حقوق المرأة ضمن حقوق الإنسان.

معرفة إتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

تحديد مفهوم التمييز ضد المرأة: إشكاله أنواعه آثاره.

التعرف علىالإعلان العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

تحديد أنواع وأشكال العنف الممارس ضد المرأة.

  • المحور الرابع: إلغاء التمييز ضد المرأة

الهدف العام للدورة:تحديد التمييز ضد المرأة في الواقع والقوانين اللبنانية بالمقارنة مع الإتفاقيات الدولية

الأهداف الخاصة بالدورة:

معرفة الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق المرأة.

تحديد مفهوم التمييز ضد المرأة وفق اتفاقية السيداو.

معرفة التحفظات اللبنانية على هذه الاتفاقية.

معرفة الإنجازات القانونية للمرأة اللبنانية.

تحديد لتمييز ضد المرأة في القوانين اللبنانية في مجال: قوانين الأحوال الشخصية، قانون الجنسية، قانون العقوبات.

تحديد دور التربية كآلية لإلغاء التمييز ضد المرأة.

  • المحور الرابع:تدريب مدربات للبرنامج

هدف الدورة: تدريب وتمكين 25 مشاركة من كادرات التجمع في مجال إعداد وتقديم وتقييم برامج تدريبية.

غاية التدريب: المساهمة في نشر الوعي وتوسيع قاعدة المستفيدين في مجال حقوق الانسان والتنمية عن طريق تطوير المهارات والقدرات التنظيمية للكادرات الناشطات في التجمع من كافة الفروع والهيئات.

المحتوى والمراحل: يتم تنفيذ الدورة على مرحلتين. يفصل بين المرحلة الاولى والثانية مدة اربعة اشهر.

  1. المرحلة الاولى: وهيمرحلة التدريب الاساسي حيث تتعرف المشاركات على المبادىء الاساسية للتدريب

تحديد الاحتياجات وصياغتها في اهداف تدريبية واضحة.

اعداد المادة التدريبية كمحتوى وشكل.

تنفيذ وتقييم التدريب.

وذلك من خلال التدريبات العملية المناسبة.

مدة هذه المرحلة 8 ايام تدريبية, وهي مرحلة تدريب مدربات“.

إطار المحتوى التدريبي للمرحلة الاولى:

  1. مقدمة في التدريب: ماهية التدريبمبادىء التدريب الفعال

  2. الاعداد للتدريب الفعال:

    • تحليل الاحتياحات التدريبية

    • تطوير الاهداف التدريبية

    • وضع الاطار العام للمحتوى التدريبي

    • اختيار الطرق التدريبية

    • إعداد وصياغة خطة جلسة تدريبية

    • مهارات التسيير والتفاعل والتواصل

    • مهارات التعامل مع المواقف المشكلة

    • الاعداد لتنفيذ التدريب

    • المهارات الاساسية لتقديم التدريب

    • اساليب التقييم والمتابعة

    • ممارسة التدريب (لعب ادوار)

    • تقييم جماعي للمرحلة الاولى في البرنامج

  1. المرحلة الثانية:وهي امتداد للمرحلة السابقة, تحصل المتدربات فيها على تدريب متقدم لمدة 10 ايام تدريبية يغلب عليها الطابع التطبيقي وتصحيح الأخطاء. وهي مرحلة تدريب المدربات المتقدم“.

إطار المحتوى التدريبي للمرحلة الثانية:

  • كل مشاركة تقدم عرضين لجلسات تدريبية.

  • تقوم المشاركات بإعداد وتقديم وتقييم دورة تدريبية مصغّرة عدد 2 لجمهور حقيقي تنتمي الى منظمات اهلية محلية.

  • تقييم عروض المشاركات في الدورات المصغّرة.

  • تقييم جماعي للمرحلة الثانية من البرنامج.

2تمكين كادرات التجمع:من خلال مشاركتهن في العديد من الدورات التدريبية محلياً ودولياً خاصة الدورات التي ينظمها المعهد العربي لحقوق الإنسان في مجال حقوق المرأة الإنسانية والمنظمات الدولية الأخري في مجال المدافعة والمناصرة وتطوير إستراتيجيات المجتمع المدني.

  1. رابعاً: حملة تعديل القوانين والتشريعات المجحفة بحقّ المرأة

في هذا الاطار يسعى التجمع الى توطيد اطر التعاون والتنسيق مع الهيئات العربية التي تعمل على تعديل قانون الجنسية. كما يحرص التجمع على المشاركة في تنظيم او المشاركة في الحملات على المستويين العالمي والمحلي التي تهدف الى تحقيق المساواة بين الجنسين في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

هذا بالاضافة الى سعيه لتأمين التمويل اللازم لمشروع اطلاق حملة بعنوان المساواة بين الجنسين في المجال الاقتصاديالذي تمّ تحضيره بالتعاون مع الشبكة النسائية اللبنانية. كما ان حملة تعديل قانون العقوبات سوف تبقى مستمرة لاقرار التعديلات.

خامساً: برنامج مناهضة العنف ضد المرأة

مراجعة لخطة مناهضة العنف ضد النساء على ضوء المستجدات:

نحن نعلم ان الرجال دائماً هم صنّاع الحربوهذه المرّة ايضاً تلملم النساء الجراح ويقمن بالاغاثة واطعام العائلات التي تركت منازلها والاعتناء بها. لكن اولئك النساء اللواتي صمدن ولم يفكرن بأنفسهن اثناء الحرب والطيران والقصف بعد الحرب استيقظن على صدمتهن وهن بالتأكيد بحاجة ماسة الى مساعدة ومساندة من جمعيات مثلنا، خاصة بأن المساعدات بأغلبيتها اتت لمساعدة بناء الجسور والمنازل واسترجاع الحركة الاقتصادية واعانة المرضى والجرحى دون التفكير بالصدمة النفسية التي اصابت ربات المنازل والنساء اللواتي صمدن اثناء الحرب، وقد صمدت في حروب كثيرة سبقتها . وتجدر الاشارة الى ان فروع التجمع تابعت على الارض العمل اثناء الحرب الاخيرة، عبر المناطق التالية: الضاحية الجنوبية، طرابلس، صيدا، صور وبعلبك.

من هذا المنطلق، نرى من واجبنا تركيز الجهود لمعالجة هذا الواقع ومخلفات الحرب وتأثيره الجندري على اوضاع النساء من جوانب كثيرة، منها صبّ الاهتمام على الحقوق الجنسية والانجابية التي تتضمن الصحة النفسية والجسدية للخروج من هذا المأزق.

وبموازاة للخطة المعتمدة من قبل التجمع لمناهضة العنف ضد النساء من خلال مشاريع عدة تتمحور حول تقديم المساعدة النفسية والإستشارة القانونيةبالإضافة الى لقاءات التوعية والتحسيس على العنف ضد المرأة ، نقترح الاضافات التالية على الخطة بناءً على مستجدات الوضع القائم:

اولاً:زيارات متكررة للنساء اللواتي لحق بهن الضرر ونحن ذات صلة بهن، بالتعاون مع اخصائية نفسية ( موت احد من اقاربهن، تدمير منزل احداهن او مكان عملها، كانت حاملاً ولم تتمكن من زيارة الطبيب، وَلدت اثناء الحرب، اصيبت اثناء الحرب…)

ثانياً:تكوين مجموعات من النساء في كل المناطق وخاصة في المناطق التي كانت مستهدفة والافساح لهن التعبير عن معاناتهن امام بعضهن البعض وكسر القلق والرعب الذي اصابهن اثناء الاعتداء، مع وجود اخصائية في ادارة dynamique de groupe وتزويدهن بالارشادات والتمارين التي تساعدهن على التغلب على محنهن.

ثالثاً:توظيف اخصائية نفسية في كل فرع تكون مسؤولة عن معالجة ومتابعة الحالات مع ادارة جلسات لمجموعة من النساء المعنفات مرة او مرتين شهرياً، وتدوين هذه الجلسات ضمن تقارير تحفظ ويتم ارشفتها في المركز.

رابعاً: بناء الكادر العامل في مشروع مناهضة العنف من خلال:

  • تنظيم دورة تدريبية للكادر مع اخصائي نفسي في معالجة صدمة الحرب على مدة يومين.

  • دورة مع ال école sociale على مدة اسبوع تساعد على اكتساب مهارات للكادرات العاملة في مشروع مناهضة العنف وخاصة في التدخل في مشاكل الاسرة.

  • اكمال التدريب الخاص بعملية الاستماع والارشاد وكيفية المتابعة مع حالات العنف.

خامساً:المساهمة في نشر دراسات نسوية متعلقة بالعنف المسلط على النساء:

  • اعداد دراسة استطلاعية تهدف الى مراجعة عدد من الملفات للتعرف على حالات العنف الممارس على النساء في اسرهن واللواتي صرّحن به في بعض الجمعيات العاملة في مجال مناهضة العنف ضد النساء في لبنان وتتضمن 500 ملف.

ويصار في هذه المراجعة الى:

    • تحديد حالات العنف الممارس وفقاً لأنواعه واشكاله.

    • تبيان الوسائل والتقنيات المعتمدة في هذه الجمعيات لمعالجة هذه الحالة وسبل المتابعة المرتبطة بها.

    • الاستفادة من هذه الملفات لوضع فرضيات لدراسة معمّقة.

    • دراسة معمقة: تهدف الى معرفة السلوكيات والاراء والمواقف حيال العنف الاسري، عبر مقابلات شبه مفتوحة تطال كل المناطق اللبنانية، تسمح لنا بالتعمّق بظاهة العنف بكل انواعه واشكاله وتأثيراته وسبل مواجهته، كما ان هذه الدراسة ستساعدنا للوصول الى وضع سياسة متكاملة لمناهضة العنف بالاستناد الى استراتيجيات عمل واضحة ومتكاملة.

    • الضغط على صناع القرار لتجريم العنف ومعاقبته من خلال استحداث قوانين خاصة بالعنف الاسري تقدّم للنساء الحماية والامان داخل المنزل.

واخيراً نحن بصدد اعداد بحث عن حالات العنف الخاصة بالتجمع على فترة سنتين ستنشر بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية.

سادساً: برنامج تعليم الكبار

 

في ظل المتغيرات الحاصلة وتحويل الانظار حول التنمية البشرية او ما يسمّى برأس المال البشريومن خلال التعليم للجميعالشعار الذي اطلقته منظمة اليونسكو, وقد اطلق ايضاَ عقد الامم المتحدة لمحو الامية. كما اصبح متعارفاَ عليه, المعقد بين العامين 2003 ولغاية 2012، وعليه لن يكون برنامج الامم المتحدة لمحو الامية من مسؤولية اليونسكو وحدها بالتأكيد, المطلوب توحيد الجهود والمبادرات من قبل جميع الاطراف المعنية، بما فيها الحكوماتووكالات الامم المتحدة، ووكالات التنمية، والمنظمات غير الحكومية، ومنظمات المجتمع المدني والمجتمعات المحلية، والجهات المانحة، كما قررت الامم المتحدة تحديداَ لبعض المحاور لإيلائها اهتماماَ خاصا خلال العقد.

ويولى عقد محو الامية اهتماما خاصا بتحسين مستوى محو الامية لدى الكبار بنسبة 50 % بحلول العام 2015.

وبما ان التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني هو جزء من منظمات المجتمع المدني العاملة في لبنان على برنامج تعليم الكبار، وذلك منذ تأسيسه في العام 1976، ومنذ شهر ايلول 2005 بدأنا بتنفيذ المشروع في مختلف المناطق اللبنانية بدعم من منظمة أوكسفام كيبك وينتهي تمويله منها في شهر أيار 2007 , وقد نفذ المشروع بكافة بنودة خلال الفترة 2005-2006 . وسوف يبقى التنتفيذ مستمر ونحن نطمح الى توسيعه وزيادة عدد النساء المستقيدات في عدد من القرى في منطقة الجنوب والشمال والبقاع .

هدف البرنامج:

تعزيز قدرات الفريق العامل وزيادة عدد الفريق المختصر اي تدريب منسقات لا يقلّ عن 4 ولا يزيد عن 12 منسقة.

  • تكوين مجموعات من الدارسات في الاحياء الفقيرة المعدمة اقتصاديا وبخاصة في مناطق مثل: بعلبك، طرابلس حيّ التبانة، بيروت وضواحيها، حيث لا تقلّ المجموعة عن عشر منتسبات ولا تزيد عن 15.

  • العمل والتنسيق مع المشروع المسكوني للتربية الشعبية من خلال تدريب منسقات ووضع البرامج مع جمعيات اخرى عاملة في هذا المجال.

  • بناء علاقة تكاملية مع مراكز وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل على تغطية بعض الموضوعات الخاصة بالمرأة لنقاشها مع مجموعات محو الامية في مراكزها مثل: حقوق المرأةالقوانين المجحفة بحق المرأةتحسيس النساء الاميات على موضوع العنف المسلط على النساء…

      • إعداد استمارة لرصد الاميات في المحيط المحلي لكل فرع من فروع التجمع.

الفئة المستهدفة:

        1. العاملات في مجال محو الامية في مراكز التجمع التالية: بيروت: 2- الضاحية الجنوبية: 2– طرابلس: 4 البقاع 4 والجنوب 4 :العدد الإجمالي ستة عشرة احدى عضوة.

        2. النساء اللواتي لم تتح لهنّ الظروف تعلم القراءة والكتابة: خمسة عشرة متعلمة في كل مجموعة ,عدد المجموعات: مجموعة في الضاحية الجنوبية لبيروت – مجموعة عدد 3 في منطقة ظهر المغر في طرابلس(الشمال) – مجموعة في عكار(الشمال) – مجموعة في منطقة المنية (الشمال)- مجموعة في بعلبك (البقاع)- مجموعة في منطقة رأس العين(البقاع الشمالي) – مجموعة في صيدا (الجنوب) = 135 متعلمة سنوياً.

هنا تجدر اٌلإشارة اننا نتوقع وفقاً للتجارب السابقة ان يحصل تساقط لبعض المتعلمات تتراوح نسبته من 15 لغاية 30% من المجموعة أحياناً ,وغالباً ما تكون الأسباب مادية او عائلية .

الادوات التعليمية:

          • سلسلة كتب اللجنة الوطنية لمحو الامية وتعليم الكبار واليونسكو لحياة افضل“.

          • كتاب جمعية التأهيل الانساني، تأليف محمد حجار، ألبير ابي عازار، بالتعاون مع اللجنة الوطنية.

          • اختيار نصوص بمشاركة المجموعة المتدربة.

المواضيع:

  • حقوق الانسان ضمنها حقوق المرأة.

  • اتفاقية دولية تتعلق بالمرأة, التمييز بين الجنسين النوع الاجتماعياو الجندر.

  • الصحة النفسية للمرأة.

  • العنف داخل الاسرة.

  • العنف ضد المرأة.

  • تفعيل مشاركة المرأة في الانتخابات المحلية وحثهنّ على المشاركة وممارسة حقهنّ بالاختيار.

  • العلوم الطبيعية والإجتماعية.

  • الرياضيات.

سابعاً: المستوصف

ان العدوان الإسرائيلي الإخير اصاب منطقة الضاحية الجنوبية لمدينة بيروت بأضرار جسيمة، وإنعكس ذلك على تفاقم المشاكل الصحية بخاصة لدى النساء وصحتهن الإنجابية. لذى نرى من الضروري إستمرار عملنا في المستوصف الذي يقع في منطقة برج البراجنة ليقدم الخدمات الصحية لأهالي المنطقة التي تشمل ايضاُ مخيم اللآجئين الفلسطينين. وضعت الهيئة المشرفة على عمل المستوصف والمشكّلة من عدد من الطبيبات والأطباء المعاينين ومن هيئة فرع التجمع في الضاحية الجنوبية خطتها على الشكل التالي:

التركيز على موضوع الصحة الإنجابية للنساء.

تقديم المعاينات الطبية بكلفة أقل من باقي المستوصفات في المنطقة 5000 ل.ل. للصحة العامة و 8000 ل.ل. للأخصائي وتشمل الخدمات الطبية: الصحة العامةأطفالأمراض نسائية، القلب والشرايينأنف وأذن وحنجرةجلدعيونمسالك بوليةالأمراض الصدرية.

إجراء الفحوصات المخبرية عبر التعاقد مع مختبر قريب في المنطقة بأسعار أقل 40 % من سعر باقي المختبرات.

المشاركة في حملات التلقيح الوطنية كافة على ثلاث مراحل والتي تتم كل عام بإشراف وزارة الصحة العامة ويتوقع أن يقوم الفريق العامل في المستوصف بتلقيح حوالي 500 طفل وطفلة في كل مرحلة.

تأمين اللقاحات الأخرى (الصفيرةالتيفوئيدالسل) بسعر الكلفة.

تنظيم حملة عدد /3/ لفحص الثدي والرحم للنساء في إطار الوقاية من الأمراض السرطانية.

تقديم أدوية الأمراض المزمنة بسعر رمزي.

حملة تخطيط للقلب.

يسبق كل حملة ندوة توعية بموضوع الحملة وأهميتها.

النساء اللواتي يتم استقبالهن للمعاينة الطبية معظمهن يستفدن من برنامج مساعد النساء المعرضات للعنف.

© إن جميع الحقوق محفوظة بإسم التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني 2017