الحملة: مناصرة قانون مدني عادل للأحوال الشخصية

تواجه المرأة اللبنانية تمييزاً مستمراً عندما يتعلق الأمر بقوانين الأحوال الشخصية في لبنان لبنان قضية دافع عنها التجمع التسائي الديمقراطي اللبناني منذ تأسيسه. في 31 يوليو 2019 ، نظم التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني وقفة احتجاجية ضد التمييز العنصري قوانين الأحوال الشخصية الطائفية في بيروت تحت عنوان “#إحذرو_غضب_النساء، بهدف الضغط على الحكومة لتبني قانون مدني يضمن المساواة بين جميع النساء اللبنانيات ويحميهن من ظلم المحاكم الدينية. وقد شارك في الوقفة العديد من المنظمات غير الحكومية والمنظمات البارزة في لبنان مثل منظمة “كفى” و “لحقي”. بالإضافة إلى المؤسسات والمنظمات غير الحكومية المشاركة ، كانت النساء ضحايا ظلم قوانين المحاكم الدينية صعدت إلى المسرح لمشاركة قصصهم والتعبير عن آرائهم أمام الجمهور. تمت مشاركة قصص أخرى من خلال التسجيلات الصوتية، واللافتات، والملصقات التي ملأت سماء ساحة الشهداء.

أطلق التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني أيضًا في 10 ديسمبر 2019 ، يوم حقوق الإنسان ، حملة رقمية تحت نفس شعار الوقفة #إحذروا_غضب_النساء، للدعوة إلى منع والقضاء على العنف ضد النساء والفتيات في لبنان والتحدث بصوت عالٍ حول ظلم قوانين الأحوال الشخصية التي تغطيها المحاكم الدينية والروحية. الحملة أبرزت وروجت للمرأة بشهادات تمت مشاركتها في الاعتصام.  

‫‫ شاركها‬

‎تابع جديدنا

‎إشترك في القائمة البريدية سيصلك كل جديد

‎كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة وتكون ممن يطلعون على الخبر في بداية ظهورة، اشترك الآن في القائمة البريدية

‎لا تقلق ، نحن لا البريد المزعج

‫شاهد أيضًا‬

تدريب حول إعادة تدوير النفايات مع جمعية الأرض لبنان

تدريب في مركز التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني في كل من فرعي بعلبك وجب جنّين، وبتمويل من…