‫الرئيسية‬ بيانات كتاب مفتوح من التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني إلى الوزير جبران باسيل
بيانات - 30/01/2015

كتاب مفتوح من التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني إلى الوزير جبران باسيل

لقد إستوقفنا التعميم المنشور على موقع مجلس الخدمة المدنية، والذي يعلن عن تنظيم مباراة لملء المراكز الشاغرة في وظائف الفئة الثالثة في السلك الخارجي في ملاك وزارة الخارجية والمغتربين، لما يتضمّنه من تمييز صارخ بحق النساء اللبنانيات في أحد شروط الإشتراك بالمباراة. وينصّ الشرط التمييزي على أنه “بالنسبة للمرشحة، فيشترط أن تكون “عزبـاء” سنداً لنص الفقرة الأخيرة من المادة / ١٢/ من مشروع القانون الصادر بالمرسوم رقم ١٣٠٦ تاريخ 18-6-1971 (نظام وزارة الخارجية والمغتربين وتحديد ملاكاتها العددية) على أن ترفق صاحبة العلاقة، اثباتاً لذلك، بيان قيد افرادي لا يعود تاريخه لأكثر من شهر من تاريخ تقديم الطلب”.

إن هذا الموقع الوظيفي وغيره في ملاك وزارة الخارجية والمغتربين يعتبر بمثابة هدف وطموح للكثير من الشابات والشباب ذات الكفاءات العلمية العالية، والإستمرار باستثناء النساء اللبنانيات، اللواتي مارسن حقهنّ الطبيعي والإنساني بالزواج، وحرمانهن الفرصة للتقدّم إلى الوظيفة المذكورة أعلاه، يعدّ تمييزاً وتهميشاً واضحاً لهذه الفئة من النساء، ويعد مخالفة للدستور اللبناني الذي ينص على المساواة بين جميع المواطنين وإنتهاكا للحق في المساواة الذي كرّسته المواثيق الدولية التي تعد جزءاً من إلتزامات الدولة اللبنانية لا سيما إتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

لذا، يتوجّه التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني الى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، بطلب عدم الإلتزام في الشرط الذي ينص على أن تكون المرأة “عزباء” ليحقّ لها التقدّم للوظائف المطلوبة حالياً في السلك الخارجي في ملاك الوزارة، والعمل في وقت لاحق على إلغاء الفقرة الأخيرة من المادة / ١٢/ من مشروع القانون الصادر بالمرسوم رقم ١٣٠٦ تاريخ 18-6-1971 في نظام وزارة الخارجية والمغتربين وتحديد ملاكاتها العددية، لما تحمله هذه الفقرة من تمييز وذكورية من شأنها تكريس فكرة التحكّم بخيارات النساء وحقوقهن المكتسبة، واعتبارهن مواطنات من الدرجة الثانية.

بيروت 29 كانون الثاني 2015

‫شاهد أيضًا‬

حملة “عروس صغيرة” للتجمع النسائي الديمقراطي اللبناني تفوز بأسد فضي في مهرجان كان لاينز للابداع

  فازت شركة جي. والتر تومبسون بيروت بجائزة الأسد الذهبية المميّزة عن فئة العلاقات الع…