عقدت المبادرة النسوية الأورومتوسطية مع ائتلاف مكون من تسع منظمات لحقوق المرأة في الجزائر ، ومصر ، والأردن، فلسطين، لبنان، تونس والمغرب وبالتعاون مع جمعية النجدة الإجتماعية والتجمع النسائي الديمقراطي اللبناني مؤتمر صحفي بتاريخ 23/09/2019 لإطلاق حملة إعلامية حول عدم التسامح مطلقاً مع العنف ضد النساء والفتيات، وذلك بحضور ممثلي/ات عن الإتحاد الأوروبي، والوزارات المعنية، والإعلام، بالإضافة الى المؤثرين/ات والأكادميين/ات من أجل المساهمة في النقاش العام.  وقد كان إطلاق المؤتمر جزءاً من الحملة الإقليمية حول مكافحة العنف ضد النساء والفتيات في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط الممول من الإتحاد الأوروبي،

إطلاق الحملة الإعلامية هدفه المساعدة في إخراج العنف من المجال الخاص ودعم تغيير المواقف العامة. تشجع الحملة على مشاركة قصص العنف التي تعرضوا لها النساء باستخدام الوسم الخاص بالحملة #شو_قصتِك والذي يستهدف النساء والرجال بمعنى “ما هي قصتِك؟ /ما هي مشكلتَك؟. ويدعو الوسم النساء إلى مشاركة قصصهن عن العنف، مع إشراك الرجال للمطالبة بإنهاء هذا الظلم وتحويل اللوم من الضحية إلى الجاني. كما يوفر للنساء منصة آمنة للوصول إلى المعلومات حول الخدمات الحالية المقدمة لضحايا العنف.

وتبرز الحملة التحديات في لبنان، والتي تضمن إزالة القوانين التمييزية في قانون الأحوال الشخصية وقانون العقوبات، وتدعو لتبني قانون مدني موازٍ، وتعديل قانون العنف الأسري، ونص قانون خاص يتعلق بالتحرش في مكان العمل.

جمعية النجدة الإجتماعية منظمة نسوية ديمقراطية تهدف لمحاربة العنف والتمييز ضد النساء والفتيات من خلال نهج وأساليب عمل مراعية للنوع الإجتماعي حيث يتم تعميمها عبر جميع البرامج.

 

أما التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني فهي منظمة مجتمع مدني نسوية تدافع عن حقوق النساء والفتيات في لبنان وتهدف لزيادة الوعي عن هذه القضايا.

 

صفحة الفيسبوك: facebook.com/Ostik.org

تويتر: twitter.com/OrgOstik

انستغرام instagram.com/ostik.campaign

 

لمزيد من المعلومات يرجى التواصل مع السيدة بثينة سعد عبر البريد الالكتروني buthaina@association-najdeh.org

أو السيدة حياة مرشد عبر البريد الاكتروني  hayat.mirshad@gmail.com

 

 

 

‫شاهد أيضًا‬

دعوة للبرلمان اللبناني للقضاء على تزويج الأطفال وإقرار مشروع قانون حماية الأطفال من التزويج المبكر

بمناسبة اليوم الدولي للطفلة دعت ورقة سياسة أصدرتها جمعية إنقاذ الطفل بعنوان “لا ، لا…