سهيلة، ريم، ليلى، وعائدة، اسماء مستعارة لأربعة من بين مئات الفتيات اللواتي يواجهن يومياً خطر التزويج المبكر الذي تفاقم مع الأزمة الإقتصادية وإنتشار فيروس كورونا، وكل ذلك سببه تقاعس لجنة الإدارة والعدل في المجلس النيابي اللبناني عن مناقشة وإقرار قانون يحدد سن الزواج في لبنان #مش_قبل_ال١٨

‫شاهد أيضًا‬

جلسة توعوية حول حقوق المرأة في قوانين الأحوال الشخصية اللبنانية

أقام التجمع النسائي جلسة توعوية حول حقوق المرأة في قوانين الأحوال الشخصية اللبنانية، في مر…