‫الرئيسية‬ بيانات اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة وحملة ال16 يوم
بيانات - 25/11/2014

اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة وحملة ال16 يوم

اليوم هو 25 تشرين الثاني اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، أكثر الأيام المنتظرة من كل عام إذ يعتبر بدايةً للستة عشر يوماً من النضال ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي، وهو الظاهرة التي ما تزال متفشية بأشكال عديدة في المجتمعات كافة ومنها بلدنا حيث يتجذر العنف بسبب التمييز وعدم المساواة التاريخية ضد النساء والفتيات.
تحتفل نساء لبنان باليوم العالمي لمناهضة العنف ضدّهن هذا العام وفي جعبتهن إنجاز يتمثل بإقرار قانون يحميهن من العنف الأسري، كرّسه نضال السنوات للمنظمات النسوية والحقوقية. وعلى الرغم من تحفظ التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني، كما مجموعة من المنظمات النسوية، على بعض المواد التي تم تشويهها وحذفها من القانون الأصلي الذي كان قد أعده التحالف الوطني لإقرار قانون حماية النساء من العنف الأسري، إلاّ ان هذا لا يلغي أهمية الإنجاز الذي تم تحقيقه، ويحثّنا كمنظمة نسوية على متابعة النضال والعمل مع النساء من أجل تطوير القانون الذي أقرّ، وانتزاع مكاسب أخرى من شأنها رفع التمييز والعنف عن النساء في وطننا.
كذلك، تأتي حملة الستة عشرة يوما هذا العام ولبنان يشهد أصعب الظروف السياسية والأمنية ، التي تنعكس على استقرار المواطنين \ ات وتحول دون تمتعهم \ ن بابسط الحقوق الإنسانية واولها وليس آخرها الحق في انتخابات دورية نزيهة وشفافة . وهي تأتي في سياق التوترات والنزاعات السياسية والأمنية الإقليمية التي تتزامن مع تعاظم دور التنظيمات الإرهابية والقوى الأصولية والمتطرفة دينياً، مما ينعكس على النساء باعتبارهن إحدى الفئات الأكثر تهميشاً وضعفاً في مجتمعاتنا، وبشكل خاص اللاجئات والنازحات حيث يمارس ضدهن مختلف اشكال العنف الجنسي والإتجار والإستغلال والتزويج المبكر.
وفي إطار عمل التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني المستمر على الحشد والتوعية حول حقوق النساء وقضاياهن المحقة، سوف نحيي حملة ال16 يوم هذا العام من خلال إطلاق فيلمين وعرضهما ونقاشهما في مختلف المناطق اللبنانية، الفيلم الأول حول العنف الجنسي بعنوان “على عينك يا تاجر” والفيلم الثاني حول صورة المرأة في الإعلام والإعلان بعنوان “صورة غب الطلب”.
وفي النهاية، يهمنا توجيه تحية إحترام وشكر إلى جميع الفاعلين \ات العاميلن\ات من أجل دعم قضايا النساء ومناهضة العنف ضدّهن، والتأكيد مجدداً على واجب الدولة بإستخدام كل الوسائل ذات الطابع التشريعي والإداري والإقتصادي والسياسي والإجتماعي من اجل تعزيز وحماية كل الحقوق الإنسانية لجميع المواطنين والمواطنات اللبنانيين\ات وبشكل عادل ومنصف.
إن مناهضة العنف ضد النساء هي مسوؤلية مشتركة وحملة الستة عشر يوماً تمثل فرصة سنوية لرفع الصوت عاليا حول كل الممارسات التي تطال النساء ، مما يعيد التأكيد على توافر إرادة مدنية ووطنية للتغيير، من شأنها أن تمهّد لإتخاذ إجراءات شجاعة وفعالة ومستدامة في هذا الإطار.

‫شاهد أيضًا‬

لقاء حواري حول تزويج الطفلات في طرابلس- القبة

نظم التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني – فرع الشمال لقاء حواري حول المخاطر الصحية ال…